الرئيسية / الحكومة / بلدية الشارقة تعلن أكبر مشروع للتحول الرقمي بالخليج

بلدية الشارقة تعلن أكبر مشروع للتحول الرقمي بالخليج

أعلنت بلدية الشارقة عن أكبر مشروع للتحول الرقمي بدول مجلس التعاون الخليجي، حيث ستقوم بتطبيق الحلول التجارية المتقدمة من برامج شركة “إس إيه بي” SAP العالمية الرائدة في هذا المجال، عبر كافة مؤسساتها وخدماتها الداخلية والخارجية. وسيتم تطوير وتنفيذ المشروع بالشراكة فيما بين “إس إيه بي” وشركة “إیفوتك” (وهي شركة للتقنية أسستها شركة بيئة في وقت سابق من العام الحالي)، وذلك عبر ذراعها التنفيذي، شركة “إیفوجلف”.

يعد المشروع واحدا من أكثر مشروعات التكنولوجيا الرقمية طموحا على المستوى العالمي في مجال الخدمات البلدية، حيث يتضمن تحويل 500 خدمة من الخدمات العامة والتجارية التي تقدمها بلدية الشارقة إلى منصات رقمية. وسوف يتم تحقيق التكامل والتواصل فيما بين أنظمة البلدية وكافة شركائها مثل المقاولين والشركات والمتعامين الأفراد والمؤسسات الحكومية، مما يجعل بلدية الشارقة بمثابة محور مركزي موثوق به لكافة الخدمات العامة على مستوى مدينة الشارقة.

ويتبنى المشروع استراتيجية قائمة على الابتكار، حيث سيمكن بلدية الشارقة من رقمنة جميع الخدمات العامة الموجهة للمتعاملين على نحو مباشر لتكون قابلة للتشغيل على أساس تفاعلي مع إتاحتها عبر الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية والحواسب المحمولة وغيرها من الأجهزة، مما يضمن مزيدا من تيسير الحياة اليومية لسكان الشارقة.

وتعد عملية التطوير المستمر للخدمات جزء أساسيا من المشروع، ففي أعقاب تنفيذ عملية التحول الرقمي، يتم الاستفادة من المعلومات المتوافرة، عبر أحدث تقنيات وأساليب التحليل، مما يمكن الحكومة من ضبط وتطوير وابتكار خدمات رقمية جديدة، وفق أرقى الاتجاهات العالمية في هذا المجال.

وفي إطار المشروع سيتم في النهاية، تحويل جميع الخدمات التي تقدمها بلدية الشارقة إلى منصة “هایبرس” متعددة القنوات في مجال التجارة الإلكترونية وإدارة محتوى المنتجات والتي تقدمها شركة “إس إيه بي”. كما يتضمن المشروع توفير النسخ الاحتياطي لبيانات جميع إدارات البلدیة بما فيها المالية، والموارد البشرية، والعقود والمشتريات على أنظمة تخزين سحابية. وسوف تسمح منصة “هایبرس” أيضا بتحقيق التكامل فيما بين جميع الخدمات الإلكترونية القائمة والخدمات العامة الأخرى مثل الصحة العامة، والنقل، وعقود الإيجار، والتفتيش البلدي.

تجدر الإشارة إلى أن شركة “إیفوتك” التي تأسست في وقت سابق من العام الحالي، قد تبوأت بسرعة مكانتها الرائدة، كأحد أهم الشركات في مجال الحلول التكنولوجية في منطقة الخليج، حيث أكدت قدرتها على تطوير حلول تكنولوجية تتمتع بأعلى مستويات الابتكار والتقدم التقني، فضلا عن وضعها موضع التطبيق عبر ذراعها التنفيذي، شركة “إیفوجلف”.

وتضع حكومة الشارقة القضاية المجتمعية مثل الاستدامة وتعزيز مستويات المعيشة وجودة الحياة في قمة أولوياتها، حيث تقوم بتوجيه الاستثمارات نحو تطوير الإمكانيات البيئية والاجتماعية والثقافية للإمارة. وقد تبلور هذا الاهتمام بالفعل في صورة العديد من المبادرات والاستثمارات لتوسيع ومد البنية الأساسية، وإطلاق خدمات عامة جديدة ووضع استراتيجيات تعتمد على نتائج الأبحاث من أجل التنمية المستقبلية.

المصدر: بلدية الشارقة

عن The Editor

شاهد أيضاً

“تحديث” البيانات السكانية للأسر والمواطنين بالشارقة

أطلقت دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية في الشارقة (DSCD) مشروع “تحديث”، الذي يهدف إلى توفير بيانات ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *