الرئيسية / "شروق" / (شروق) تشارك في المنتدى العالمي للأعمال في تورونتو بكندا

(شروق) تشارك في المنتدى العالمي للأعمال في تورونتو بكندا

يشارك وفد رفيع المستوى من إمارة الشارقة يضم ممثلين من هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، ومكتب الشارقة للاستثمار الأجنبي المباشر (استثمر في الشارقة)، التابع للهيئة، ومدينة الشارقة للإعلام (شمس)، في المنتدى العالمي للأعمال في تورونتو بكندا، الذي يقام خلال الفترة من 30 أكتوبر الجاري وحتى الأول من نوفمبر المقبل، بهدف تعريف المستثمرين الكنديين ببيئة الأعمال المتميزة وفرص الاستثمار المتاحة في مختلف القطاعات الاقتصادية في الشارقة.

وتأتي مشاركة (شروق) و(استثمر في الشارقة) في المنتدى العالمي للأعمال في إطار جهودهما المشتركة الرامية لترويج فرص الأعمال والمقومات الاستثمارية التي تزخر بها الشارقة، وتعزيز تدفق الاستثمارات الأجنبية إليها، بما يخدم الاستراتيجية الاقتصادية التي تتبناها حكومة الإمارة والهادفة إلى تنويع مصادر الدخل، وبناء اقتصاد مستدام قائم على المعرفة.

ويهدف المنتدى العالمي للأعمال، أحد أكبر المؤتمرات الاقتصادية في أمريكا الشمالية، في دورته الحادية عشرة، التي تقام تحت شعار “إعادة تعريف العولمة” في مدينة تورونتو، التي تعد العاصمة المالية لكندا، إلى توفير منصة رئيسة لأقطاب الصناعة لدراسة وتحليل الاتجاهات السائدة حالياً في الأسواق العالمية، وتقديم نظرة متعمقة حول الآفاق المستقبلية للاقتصاد العالمي والتوجهات المستقبلية للاستثمارات العالمية.

وبصفته الراعي الفضي للملتقى في دورته لهذا العام، ينظم (استثمر في الشارقة)، الذراع الاستثمارية التابع للهيئة، مأدبة إفطار عمل تجمع نخبة من أقطاب الصناعة من مجتمع الأعمال الكندي، حيث تشهد عدداً من اللقاءات الثنائية بين أعضاء وفد الشارقة وكبار المسؤولين في القطاع الحكومي الكندي.

ويشارك ممثلو الهيئة والمكتب في برنامج المنتدى، الذي يضم عدداً من الجلسات العامة واجتماعات المائدة المستديرة والعروض التقديمية، التي سيتم خلالها مناقشة جملة من المواضيع المتنوعة، من بينها الجلسات التي تحمل العناوين “استكشاف فضاء الاقتصاد الجديد”، و”تشكيل مستقبل الطاقة المستدامة” و”بناء الأعمال من أجل نمو طويل الأجل”.

وتشارك (شروق) في أعمال المنتدى بكلمة رئيسة يلقيها سعادة مروان بن جاسم السركال، المدير التنفيذي لـ(شروق)، يسلط خلالها الضوء على مزايا السوق الاستثمارية في الشارقة، وتطوير العلاقات الثنائية التاريخية بين كندا والشارقة والإمارات العربية المتحدة.

وفي هذا الصدد، قال السركال: “يوفر منتدى تورونتو العالمي للأعمال منصة دولية رئيسة لاستعراض الميزات والفرص الاستثمارية وبحث التطورات المهمة والتحديات والفرص المتاحة في الأسواق العالمية، ما يحتِم على (شروق) المشاركة في هذا الحدث العالمي المهم، لاسيما في ضوء مساهمته في زيادة حجم التجارة الثنائية بين الشارقة ودولة الإمارات العربية المتحدة من جهة، والاقتصادات العالمية الكبرى من جهة أخرى”.

وأضاف: “تبلغ قيمة الاستثمارات الإماراتية في كندا حالياً نحو 18 مليار دولار أمريكي، في الوقت الذي تسعى الشارقة والإمارات إلى زيادة حجم الاستثمارات في اقتصادات دول أمريكا الشمالية، لاسيما في مرحلة ما بعد النفط. وسجَل حجم التبادل التجاري غير النفطي بين الإمارات وكندا نحو 2.1 مليار دولار في عام 2015، بما في ذلك التجارة في المناطق الحرة، فيما تتواجد بأسواق الدولة 46 شركة تجارية كندية، و86 وكالة تجارية، و1490 علامة تجارية كندية مسجلة لدى وزارة الاقتصاد في دولة الإمارات”.

وأوضح السركال أن المنتجات والسلع والبضائع الكندية تصل إلى نحو 1.1 مليار مستهلك مشيراً إلى أن دولة الإمارات تشكل بوابة رئيسة حيوية لتجارة كندا مع المنطقة، وتوزيع سلعها ومنتجاتها المعروفة بجودتها في أسواقها.

ولفت إلى أن هناك نحو 40 ألف كندي يعيشون ويعملون في الإمارات كما أن الشركات الكندية تسهم في تعزيز برامج وخطط التنمية في الإمارات.

وقال سعادة الدكتور خالد عمر المدفع، رئيس مدينة الشارقة للإعلام (شمس): “تأتي مشاركتنا في هذا الحدث المهم، لتعريف مستثمري كندا وأمريكا الشمالية والشركات الإعلامية الكبرى والقنوات التلفزيونية والصحف والمجلات عالمية التوجه بالمزايا العديدة التي توفرها لهم مدينة (شمس) في الشارقة، والتي يأتي على رأسها توافر البنية التحتية المتطورة، وأنظمة الاتصالات وشبكات الانترنت الأكثر حداثة الداعمة للعمل الاعلامي، بالإضافة إلى الضرائب المعفاة، والأسعار التنافسية، والتواجد في منطقة حيوية تربط شرق العالم بغربه”.

وأضاف: “نتطلع إلى عقد شراكات مميزة، تحقق المنفعة المتبادلة لنا ولشركائنا، كما نسعى إلى ترسيخ سمعة الإمارة وجهة إعلامية رائدة على صعيد المنطقة، وتحويلها إلى علامة بارزة على خارطة العمل الإعلامي العالمية”.

من جانبه، أكَد محمد جمعة المشرَخ، مدير (استثمر في الشارقة)، حرص المكتب على الاستفادة من الفرصة المثالية التي يوفرها المنتدى في تسليط الضوء على أهمية أمريكا الشمالية بالنسبة للشارقة والإمارات، لافتاً إلى ضرورة بناء علاقات ثنائية أقوى بين الجانبين، لاسيما في القطاعات التي تشمل علوم الحياة، وتكنولوجيا المعلومات، الاتصالات السلكية واللاسلكية، والعلوم المالية، والأغذية والزراعة والبنية التحتية.

وأشار إلى أن الاجتماعات التي يعتزم المكتب عقدها خلال المنتدى، سوف تستند إلى نتائج اجتماعات الطاولة المستديرة، التي أقيمت مع وفد من رجال الأعمال الكنديين في فبراير الماضي من العام الجاري.

وقال المشرخ: “نسعى من خلال مشاركتنا في المنتدى إلى تسليط الضوء على المناخ الاقتصادي في إمارة الشارقة والتطورات التي شهدها، في ضوء التحول الرقمي الذي تتبناه الإمارة، فضلاً عن الدعم القوي الذي توليه حكومة الشارقة لقطاع الاستثمار، وسيعمل المكتب عن كثب مع الجهات الحكومية المتعددة لتسهيل تقديم الخدمات للمستثمرين في القطاعات الاقتصادية كافة، خصوصاً في القطاعات الرئيسة الأربعة، وهي: السياحة والترفيه، والرعاية الصحية، والنقل والخدمات اللوجستية، والبيئة”.

وأكدَ مدير (استثمر في الشارقة) “أهمية المنتدى لأنه يوفر فرصة مثالية لتعزيز العلاقات القوية القائمة بين الشارقة وكندا، إضافةً إلى تسليط الضوء على مذكرة التفاهم التي تم توقيعها بين الطرفين الشهر الماضي بهدف تعزيز التعاون في مجال الرعاية الصحية والنهوض بالخدمات الطبية في الإمارة، حيث جاءت المذكرة التي تطبق على مدى خمس سنوات قابلة للتمديد، في إطار الجهود المشتركة بين الجانبين لفتح قنوات الاستثمار الطبي بين الشارقة وكندا، وتبادل الخبرات الصحية، وتطبيق جودة الرعاية الطبية وفق المعايير العالمية”.

(بيان صحفي)

عن The Editor

شاهد أيضاً

“ملتقى أعمال الشارقة – هونغ كونغ” يؤكد أهمية الشراكات الدولية لبناء منظومة اقتصادية قوية

نظم مكتب الشارقة للاستثمار الأجنبي المباشر (استثمر في الشارقة)، الذراع الاستثمار الأجنبي التابع لهيئة الشارقة ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *