الرئيسية / السياحة / زيادة السائحين الروس للشارقة بمقدار الضعف

زيادة السائحين الروس للشارقة بمقدار الضعف

سجلت فنادق الشارقة زيادة قدرها 94% في أعداد السائحين الروس خلال النصف الأول من عام 2017، وذلك حسب إحصاءات هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة (SCTDA). وقد بلغ إجمالي الضيوف الروس بفنادق الشارقة 106,693 ضيفا خلال النصف الأول من العام، مقابل 54,017 ضيفا فقط خلال نفس الفترة من عام 2016. وتعد تلك زيادة مؤشرا جيدا على تعافي سوق السياحة الروسية، الذي يمثل تقليديا أحد الأسواق السياحية الرئيسية للشارقة.

وكان سوق السياحة بالشارقة قد تأثر بشدة نتيجة تراجع السياحة الروسية خلال موسم 2014/2015 في ضوء التدهور الحاد بقيمة العملة الروسية، الذي كان الأكبر من نوعه خلال 16 عاما. وقد شهدت أسواق السياحة العالمية تراجع أعداد السائحين الروس بنسبة 14% خلال عام 2014، و20% عام 2015 و8% فقط العام الماضي. أما على مستوى الشارقة، ففي حين استقبلت الإمارة 400 ألف سائح روسى عام 2014، فإن الرقم تراجع إلى 54 ألفا فقط عام 2015.

وقد أعلنت SCTDA البيانات الخاصة بأعداد السائحين الروس لعام 2016، خلال معرض موسكو الدولي للسياحة الترفيهية، الذي تم عقده خلال الفترة من 19 حتى 21 سبتمبر. وقد بلغ عدد الليالي الفندقية التي قضاها السائحون الروس بفنادق الشارقة خلال الننصف الأول من العام 446,437 ليلة فندقية، بما يمثل زيادة قدرها 103% بالمقارنة بنفس الفترة من عام 2016، حيث سجلت 220,396 ليلة فندقية فقط.

وتؤكد نتائج النصف الأول من عام 2017، أن روسيا قد أصبحت من بين سوقين هما الأسرع نموا في السياحة إلى الشارقة. فلا تزال الصين في المقدمة كأسرع أسواق الشارقة السياحية نموا، حيث قفزت أعداد السائحين الصينيين من 31 ألفا عام 2015، إلى 49 ألفا عام 2016، لتصل إلى 62 ألفا خلال النصف الأول من هذا العام.

وحسب بيانات SCTDA، فقد بلغت نسبة الإشغال بفنادق الشارقة 70% خلال الفترة من يناير وحتى يونيو من هذا العام، حيث سجلت 885 ألف ضيف خلال تلك الفترة. وقد جاءت الصين والهند وسلطنة عمان وروسيا والمملكة العربية السعودية كأكبر أسواق السياحة بالشارقة خلال النصف الأول من عام 2017.

وتوفر الشارقة حاليا أكثر من 100 فندق وشقة فندقية، من بينها فنادق تديرها بعضا من كبريات الشركات العالمية في هذا المجال مثل مجموعة كارلسون رزيدور، وهيلتون للفنادق والمنتجعات ومجموعة “اللوفر” للفنادق ومجموعة بريميير إن، وروتانا للفنادق والمنتجعات وشيراتون للفنادق والمنتجعات و”ويندهام وورلدوايد”. ومن المتوقع إضافة نحو 500 غرفة فندقية وجناح من فئة الأربع والخمس نجوم بنهاية 2017 إلى جانب 1000 غرفة فندقية إضافية من فئة الأربع والخمس نجوم بنهاية 2020*.

المصدر: SCTDA، متنوعة

عن The Editor

شاهد أيضاً

“غرفة الشارقة” تنظم جولة ميدانية لأعضاء السلك الدبلوماسي بالدولة

نظمت غرفة تجارة وصناعة الشارقة، اليوم الاثنين، جولة لرؤساء وأعضاء السلك الدبلوماسي والقنصلي وقريناتهم المقيمين ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *