الرئيسية / المشروعات والأعمال / 12% زيادة في الإيجارات بالشارقة خلال النصف الأول

12% زيادة في الإيجارات بالشارقة خلال النصف الأول

سجل الطلب على العقارات مستويات فاقت التوقعات خلال الأشهر الستة الأولى من عام 2017، وحسب شركة الاستشارات العقارية الدولية “كلاتونز”، فقد شهدت إيجارات الفلل ارتفاعاً بنسبة11.7 %. ويشير تقرير “كلاتونز” عن سوق العقارات بالشارقة خلال صيف 2017، إلى أن متوسط إيجارات الفيلات السكنية الآن يصل إلى نحو 112 ألف درهم سنوياً (نحو 30,500 دولار أمريكي)، ويمكن توقع مزيد من الزيادة بنهاية 2017.

وحسب “كلاتونز”، فإن العوامل المغذية للطلب على الفيلات بالشارقة تشمل متوسطات الإيجارات المرتفعة بشكل كبير في الإمارات الأخرى وتزايد المتاح من الوحدات السكنية الحديثة مرتفعة الجودة والتي تقدمها شركات عقارية جديدة إلى جانب العدد المتزايد من الوحدات العقارية المتاحة بنظم التملك الحر.

تجدر الإشارة إلى أنه يجري حاليا تطوير عدد من المشروعات العقارية الكبرى بالشارقة بما فيها مشروع الزاهية، الي يمتد على مساحة 14 مليون قدم مربع ومدينة تلال على مساحة 25 مليون قدم مربع، وبدرجة أصغر، مشروع “نسمة ريزيدنس” السكني الجديد على مساحة 5 ملايين قدم مربع. وحسب شركة “أَراد” ARADA، التي تقوم بتطوير عقارات تستهدف تلبية الطلب في الشريحة المتوسطة من السوق، فقد تم بيع الوحدات السكنية بالمرحلة الأولى من مشروع نسمة خلال أقل من شهر.

وتشهد سوق العقارات بالشارقة نموا قويا تعززه التشريعات الجديدة في مجال العقارات بالإمارة التي تم إصدارها عام 2014. وتسمح قوانين العقارات الجديدة الأن، للأجانب المقيمين بدولة الإمارات العربية المتحدة بشراء العقارات في مناطق معينة وفق اتفاقات بحق انتفاع مدته 100 عام. تجدر الإشارة إلى أنه في الماضي كان شراء العقارات يقتصر على مواطني دولة الإمارات ومواطني دول مجلس التعاون الخليجي وأبناء الدول العربية الذين يحملون تأشيرة إقامة سارية.

وعلى عكس الأداء القوي على صعيد إيجارات الفيلات، فقد واصل سوق إيجارات الشقق السكنية في الشارقة تراجعه، حيث انخفضت مستويات الإيجارات بنسبة 7% في النصف الأول من العام الحالي، بعد تراجع بلغت نسبته 8.1% عام 2016. ورغم استمرار الطلب عند مستويات متماسكة، فإن “كلاتونز” تتوقع أن تواصل مستويات إيجارات الشقق السكنية انخفاضها خلال النصف الثاني من عام 2017.

وفي نفس الوقت فإن تقرير “كلاتونز” يشير إلى وجود استقرار قوي في مستويات إيجارات المكاتب والوحدات الإدارية، حيث حافظت الإيجارات على مستوياتها دون تغيير خلال النصف الأول من عام 2017، خاصة في المناطق الرئيسية.

تجدر الإشارة إلى أنه قد تم تعيين شركة “كلاتونز” مؤخرا لبحث وتقييم الخيارات العقارية المتاحة لمدينة الشارقة للإعلام (شمس)، وهي إحدى المناطق الحرة الجديدة التي تقوم الشارقة بتطويرها بهدف اجتذاب الصناعات القائمة على المعرفة وتحقيق مزيد من التنوع باقتصاد الإمارة. وحسب وكالة ستاندرد أن بوورز للتصنيف الإئتماني العالمية، فإن قطاع العقارات والخدمات التجارية بالشارقة يساهم بنحو 22% من الناتج المحلي الإجمالي.

المصدر: كلاتونز، متنوعة

عن The Editor

شاهد أيضاً

هيئة المنطقة الحرة لمطار الشارقة الدولي تستعرض مزايا الاستثمار أمام وفد صيني

نظمت هيئة المنطقة الحرة لمطار الشارقة الدولي لقاء أعمال موسع مع وفد اقتصادي صيني رفيع ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *