الرئيسية / السياحة / النمو القوي والابتكار يدعمان إنشاء فنادق جديدة بالشارقة

النمو القوي والابتكار يدعمان إنشاء فنادق جديدة بالشارقة

تواصل صناعة الفنادق والضيافة بالشارقة نموها في مختلف القطاعات، وذلك بفضل نمو العائدات والتنمية الاقتصادية التي تشهدها الإمارة والابتكارات والتطوير التي تشهدها صناعة السياحة. وحسب هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، والتي أطلقت مؤخرا علامتها التجارية في مجال الفنادق الفاخرة “مجموعة الشارقة للضيافة”، فإن عائدات فندق الشارقة تسجل نموا سنويا يبلغ 12%، وأنها من المتوقع أن تصل إلى 830 مليون درهم (227 مليون دولار) بنهاية عام 2019.

وتوفر الشارقة حاليا أكثر من 100 فندق وشقة فندقية، من بينها فنادق تديرها بعضا من كبريات الشركات العالمية في هذا المجال مثل مجموعة كارلسون رزيدور، وهيلتون للفنادق والمنتجعات ومجموعة “اللوفر” للفنادق ومجموعة بريميير إن، وروتانا للفنادق والمنتجعات وشيراتون للفنادق والمنتجعات و”ويندهام وورلدوايد”. ومن المتوقع إضافة نحو 500 غرفة فندقية وجناح من فئة الأربع والخمس نجوم بنهاية 2017 إلى جانب 1000 غرفة فندقية إضافية من فئة الأربع والخمس نجوم بنهاية 2020*.

وقد شهدت الشارقة منذ بداية العام وحتى الأن، افتتاح فندق جديد لمجموعة “اللوفر” يضم 180 غرفة، وفندق رويال توليب أكت بواجهة المجاز المائية، وكذلك فندق مجموعة “فلورا” الذي يضم 100 غرفة للعابرين بمطار الشارقة الدولي، فيما من المتوقع افتتاح أول فندق يحمل علامة فور بوينتس من شيراتون ويضم 220 غرفة، بنهاية 2017.

خيمة فخمة في “نزل الرفراف”

وتعتزم شروق افتتاح 3 فنادق فخمة جديدة بنهاية 2017، بما فيها أول فندق يحمل علامتها التجارية الجديدة في مجال الضيافة وهي “مجموعة الشارقة”. وتعتمد استراتيجية الهيئة على تحفيز قطاع السياحة عبر تقديم وتطوير مجموعة فنادق مبتكرة وطموحة، خاصة في مجالات السسياحة البيئية والأثرية.

وسيتم افتتاح فندق البيت في وقت لاحق من هذا العام، وهو من فئة الخمس نجوم ويضم 45 جناخا فاخرا، وتقوم بتطويره (شروق) في قلب المنطقة التراثية بالشارقة، باستثمارات قدرها 100 مليون درهم (27 مليون دولار أمريكي) وتديره مجموعة GHM للفنادق بسنغافورة. كما تعتزم الهيئة افتتاح منتجعين صحراويين من الخيام الفخمة، فئة الأربع نجوم، يحملان علامتها التجارية الجديدة “مجموعة الشارقة للضيافة” بنهاية 2017: “نزل الرفراف” بالقرب من مدينة كلباء على الساحل الشرقي للشارقة، ونزل البداير وهو جزء من مخيم البداير الصحراوي على بعد 40 دقيقية بالسيارة من مدينة الشارقة.

وكانت شروق قد أعلنت عن العديد من الفنادق والمنتجعات الجديدة هذا العام:

– نزل الرفراف، ويتم افتتاحه في وقت لاحق من 2017، وهو مشروع فندقي من فئة الأربع نجوم يضم 20 خيمة فاخرة، إلى جانب المرافق والخدمات الفندقية الفاخرة، وهي تقدم متعة متفردة في قلب الجمال الطبيعي لمدينة كلباء.

منتجع مليحة الصحراوي، وهو منتجع من فئة الخمس نجوم يمتد على مساحة 60 ألف متر مربع ضمن مشروع مليحة للسياحة البيئية والأثرية، والذي تم الإعلان عنه خلال “سوق السفر العربي” هذا العام وتقوم بتطويره شركة الونيس للسياحة بقطر باستثمارات تبلغ 60 مليون درهم (4 مليون دولار). وسيتضمن المنتجع 45 فيلا مصممة خصيصا للإجازات ومن المقرر الانتهاء منه بنهاية عام 2019.

منتجع “قرية الخان” وهي من فئة الخمس نجوم وتقوم بتطويرها شركة “عمران” للتطوير العقاري باستثمارات قدرها 6 مليون درهم (32.8 مليون دولار أمريكي)، ومن المتوقع افتتاحها عام 2019.

– بيت خالد بن إبراهيم، في مشروع “قلب الشارقة”، الذي يعد أحد أكبر مشروعات إحياء المناطق التراثية في المنطقة، وهو يضم فندقين من فئة الأربع نجوم، بنظام “المبيت والإفطار”، يتم إنشاؤهما عبر تحويل فيلتين من الفلل الإماراتية التقليدية.

صور لمنتجع “قرية الخان” ومساحتها 66,302 متر مربع

وتشمل مشروعات شروق الفندقية قيد الإنشاء، منتجع الجبل، شيدي خورفكان، على الساحل الشرقي للشارقة، وهو يوفر 100 جناحا فخما مقامة على قمة مرتفعة، على شاطئء البحر.

كما تتضمن قائمة الفنادق قيد الإنشاء بالشارقة أيضا، فنادق جديدة لكل من أكور وشيراتون وهيلتون وجنة للفنادق والمنتجعات. ومن بينها فندق “نوفوتيل إكسبو الشارقة” ويضم 200 غرفة ويقع بالقرب من مركز إكسبو الشارقة للمعارض والمؤتمرات الذي يتكون من 47 طابقا، وفندق ألوفت الشارقة ويضم 270 غرفة ويقع أيضا بالقرب من مركز إكسبو، وفندق بولمان الشارقة بمنطقة المجاز ويضم 188 غرفة، وفندق “دبل تري من هيلتون “بمنطقة المجاز أيضا، ويضم 254 جناحة وشقة فندقية، ويتم افتتاحه عام 2020، وفندق ومنتجع جديد يحاكي الأصالة المستوحاة من ثقافات وفنون المنطقة، وهو من فئة الخمس نجوم بواجهة شاطئية، ويوفر 200 غرفة وجناح، وتبلغ استثماراته 100 مليون دولار (367 مليون درهم).

صور لمشروع كورنيش خورفكان

تجدر الإشارة إلى أنه من المتوقع الإعلان عن إنشاء المزيد من الفنادق والمنتجعات الجديدة في المستقبل، حيث أدرجت العديد من المشروعات العقارية الضخمة متعددة الاستخدامات، ضمن خططها، إنشاء فنادق جديدة. فقد قامت شروق بالكشف عن إنشاء فنادق جديدة، في إطار مشروع السياحة البيئية لتطوير مدينة كلباء على الساحل الشرقي وأيضا ضمن مشروع تطوير شاطئ مدينة خورفكان. كما يتضمن مشروع “جزيرة مريم” متعدد الاستخدامات والذي تبلغ ميزانيته التقديرية2.26  مليار درهم (600 مليون دولار)، وتقوم بتطويره شركة “عمران العقارية” إنشاء فندق جديد أيضا. وبالإضافة إلى ذلك، فإن مركز تلال للتسوق الذي يجري إقامته في إطار مشروع مدينة تلال، والمقرر افتتاحه هام 2019، سوف يتضمن فندقا جديدا من فئة الأربع نجوم.

وقد افتتحت فنادق الشارقة عام 2017 بنمو قوي، حيث سجلت نموا بلغ %5.5 في نسبة الإشغال، متجاوزة المتوسط الإقليمي في هذا المجال خلال شهر يناير وذلك بالمقارنة مع نفس الفترة من عام 2016. وتندرج نسبة الإشغال بفنادق دولة الإمارات العربية التحدة، في العادة ضمن قائمة أعلى النسب على المستوى العالمي.

المصدر: شروق، متنوعة

*تقديرات “أخبار الشارقة”

عن The Editor

شاهد أيضاً

“غرفة الشارقة” تنظم جولة ميدانية لأعضاء السلك الدبلوماسي بالدولة

نظمت غرفة تجارة وصناعة الشارقة، اليوم الاثنين، جولة لرؤساء وأعضاء السلك الدبلوماسي والقنصلي وقريناتهم المقيمين ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *