الرئيسية / المشروعات والأعمال / “بيئة” و”مصدر” تؤسسان شركة لتحويل النفايات لطاقة

“بيئة” و”مصدر” تؤسسان شركة لتحويل النفايات لطاقة

أطلقت شركة “بيئة”– الرائدة في مجال إدارة النفايات والحلول البيئية المتكاملة في الإمارات- وشركة أبوظبي لطاقة المستقبل “مصدر” مشروعهما المشترك، “شركة الإمارات لتحويل النفايات إلى طاقة” (EWEC) التي تهدف إلى إقامة مشروعات لتحويل النفايات إلى طاقة في مختلف أنحاء الشرق الأوسط. وكانت الشركتان قد وقعتا في يناير مذكرة تفاهم لإنشاء أول مصنع على مستوى الشرق الأوسط لتحويل النفايات إلى طاقة بالشارقة.

تجدر الإشارة إلى أنه في عام 2014، قامت شركة “بيئة” بمنح شركة “تشينوك ساينسز” البريطانية عقدا قيمته 300 مليون جنيه إسترليني (1.8 مليار درهم) لبناء محطة متطورة لتوليد الطاقة الكهربائية من النفايات، وذلك بمركز “بيئة” لإدارة النفايات بمنطقة الصجعة الصناعية بالشارقة حيث تقوم خلال المرحلة الأولى من العمل، بإنتاج 30 ميجاواط طاقة سنويا عبر تحويل 300 ألف طن من النفايات غير القابلة للتدوير. وبالإضافة إلى استعادة المواد القابلة لإعادة التدوير، ستقوم المحطة بحرق ما يصل إلى 37.5 طن من النفايات الصلبة في الساعة لتوليد الطاقة، بدلا ن دفنها في باطن الأرض.

ويعتبر مركز “بيئة لإدارة النفايات حاليا الأكبر من نوعه على مستوى الشرق الأوسط والثالث عالميا في مجال معالجة النفايات الصلبة. ومن المتوقع أن تكون “شركة الإمارات لتحويل النفايات إلى طاقة” (EWEC) هي الأولى من نوعها في الشرق الأوسط، وأحد أكبر مشروعات توليد الطاقة من النفايات وأكثرها تطورا في مجال التكنولوجيا الحرارية على مستوى العالم. وقد تم تصميم المصنع بحيث يلبي أكثر المعايير صرامة في مجال الحفاظ على البيئة فضلا عن توافقه مع معايير الاتحاد الأوروبي فيما يتعلق بأفضل أساليب العمل والتي تم اعتمادها باعتبارها المعايير العالمية في هذا المجال.

وتتوقع “بيئة” و”مصدر” أن يمهد المشروع الأول ل”شركة الإمارات لتحويل النفايات إلى طاقة” الطريق للفوز بمشروعات جديدة في هذا الصدد سواء في الإمارات أو على مستوى المنطقة، حيث تقوم بتوفير حلول تجارية لمواجهة التحديات الخاصة بالتخلص من النفايات الصلبة، فضلا عن تلبية الطلب المتزايد على الطاقة النظيفة.

تأسست شركة “بيئة” عام 2007، بمقتضى مرسوم أميري، بهدف تحويل الشارقة إلى عاصمة للبيئة في الشرق الأوسط، عبر إعادة التدوير والاستخدام ل100% من النُفايات الصلبة بالإمارة، وتحويلها إلى طاقة وموارد أخرى، بدلا من دفنها في باطن الارض. ويصل مقدار النفايات التي يتم إعادة تدويرها وتحويلها إلى طاقة بالشارقة حاليا إلى نحو 70%.

المصدر: “بيئة”

عن The Editor

شاهد أيضاً

«مجلس شباب غرفة الشارقة» يُعرف بسبل «الريادة في الأعمال»

نظم لقاء تفاعلياً ضمن مبادراته الشارقة: «الخليج» نظم مجلس شباب غرفة تجارة وصناعة الشارقة، لقاء ...