الرئيسية / غير مصنف / “مصدر” و”بيئة” يؤسسان مصنعا بالشارقة لتحويل النفايات إلى طاقة بسعة 300 ألف طن

“مصدر” و”بيئة” يؤسسان مصنعا بالشارقة لتحويل النفايات إلى طاقة بسعة 300 ألف طن

من المقرر أن تقوم شركة أبوظبي لطاقة المستقبل “مصدر” ببناء مصنع جديد لتحويل النفايات إلى طاقة تصل طاقته الإنتاجية إلى 300 ألف طن، وذلك بالتعاون مع شركة الشارقة للبيئة “بيئة” -المتخصصة في مجال تقديم الحلول المتكاملة لإدارة النفايات. ويأتي المصنع الجديد في أعقاب توقيع الجانبين عام 2016 مذكرة تفاهم لترسيخ التعاون في مجال تطوير مشروعات جديدة للطاقة. وتعمل “مصدر” المملوكة بالكامل لحكومة أبوظبي، على المضي قدماً في تطوير تقنيات وحلول الطاقة النظيفة ونشرها للاستخدمات التجارية.

يتم بناء المصنع الجديد في الشارقة وسيقوم بحرق ما يصل إلى 37.5 طن من النفايات الصلبة في الساعة لتوليد 30 ميجاواط من الطاقة. وبإضافة المصنع الجديد، سيصل إجمالي ما تنتجه شركة “بيئة” عبر مشروعاتها لتحويل النفايات إلى طاقة إلى نحو 90 ميجاواط، يتم تحويلها نحو شبكة الكهرباء في الشارقة.

تجدر الإشارة إلى أنه في عام 2014، قامت شركة “بيئة” بمنح شركة “تشينوك ساينسز” البريطانية عقدا قيمته 300 مليون جنيه إسترليني (1.8 مليار درهم) لبناء محطة متطورة لتوليد الطاقة الكهربائية من النفايات. ويجري إنشاء المحطة بمركز “بيئة” لإدارة النفايات بمنطقة الصجعة الصناعية بالشارقة الذي سيقوم أيضا بتحويل 400 ألف طن من النفايات غير القابلة للتدوير، وتحويلها إلى طاقة مما يساهم في إنتاج 35 ميجاواط.

ويعتبر مركز “بيئة لإدارة النفايات حاليا الأكبر من نوعه على مستوى الشرق الأوسط والثالث عالميا حيث يقوم بمعالجة 500 ألف طن من النفايات الصلبة سنويا. ويضم المركز وحدة لإعاد تدوير المواد، ووحدة لبناء وتكسير النفايات القابلة لإعادة التدوير ووحدة لإعادة تدوير الإطارات ووحدة لمعالجة وتفكيك النفايات إلكترونيا بالإضافة إلى وحدات أخرى لإعادة تدوير هياكل السيارات والفرم وإنتاج السماد العضوي.

ومن ناحية أخرى، أعلنت شركة “أتيرو” الهندية لمعالجة النفايات عزمها إنشاء مركز لإعادة تدوير النفايات من الإلكترونيات في الشارقة بالتعاون مع شركة “بيئة”. ويتم تطوير المشروع أيضا بالتعاون مع هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق) وشركة الخليج للاستثمار الإسلامي.

وتجدر الإشارة إلى أن الشارقة تقوم حاليا بتدوير 67% من النُفايات التي كانت تذهب إلى الدفن بباطن الأرض، عبر معالجتها واستخدامها في إنتاج الطاقة والموارد الأخرى. وتسعى الإمارة للاستفادة من 100% من النُفايات وإلغاء الطمر في باطن الأرض نهائيا.

المصدر: “بيئة”، مصدر، وام

عن The Editor

شاهد أيضاً

«مجلس شباب غرفة الشارقة» يُعرف بسبل «الريادة في الأعمال»

نظم لقاء تفاعلياً ضمن مبادراته الشارقة: «الخليج» نظم مجلس شباب غرفة تجارة وصناعة الشارقة، لقاء ...