الرئيسية / الاقتصاد / صناع القرار يناقشون التنمية الاقتصادية بالشارقة

صناع القرار يناقشون التنمية الاقتصادية بالشارقة

نظمت هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق) هذا الأسبوع “ملتقى الشارقة” الذي ضم 200 من صناع القرار في المؤسسات الحكومية الرئيسية بهدف مناقشة القضايا الاقتصادية في الإمارة وكذلك استراتيجيات التنمية الاقتصادية وجذب الاستثمار الأجنبي المباشر. تعد هذه هي المرة الثانية للملتقى الذي تم عقده تحت رعاية سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، رئيس المجلس التنفيذي للإمارة.

وقد ناقش الملتقى الذي جاء عقده تحت شعار “مستقبل الشارقة” سبل تنمية الابتكار وريادة الأعمال من كافة جوانبها بالإمارة وتعزيز التنمية المستدامة التي تعتمد على اقتصاد المعرفة كما تساهم في مواصلة نمو القطاعات الصناعية الرئيسية.

وقد ضمت قائمة الضيوف المتحدثين بالملتقى كلا من جاريد كوهين، مؤسس ورئيس الحاضنة التكنولوجية في شركة “ألفابيت” المعروفة سابقاً باسم “جوجل للأفكار”، وإريك شميدت رئيس “جيجسو” Jigsaw وأليك روس الأستاذ الزائر بجامعة جونز هوبكينز ومؤلف كتاب “صناعات المستقبل” وهو أكثر كتب نيويورك تايمز مبيعا.

وقد عززت حكومة الشارقة خلال العامين الماضيين من جهودها لجذب المستثمرين وتشجيع ريادة الأعمال وتطوير اقتصاد المعرفة بالإمارة، فقد قامت العام الماضي بتأسيس مدينة الشارقة للإعلام (منطقة حرة) ومدينة الشارقة للنشر، والمنطقة الحرة “للبحوث والتقنية والابتكار” (RTI) التي تديرها الجامعة الأمريكية بالشارقة، فضلا عن المضي قدما في خطة تأسيس مدينة الشارقة للرعاية الصحية والتي اعتمدها صاحب السمو حاكم الشارقة خلال الشهر الحالي. وتضع الإمارة التنمية الاقتصادية في قمة الأولويات، حيث تخصص 41% من الإنفاق في ميزانية عام 2017 لهذا الغرض.

كما شهد العام الماضي أيضا قيام (شروق) بتأسيس مركز “شراع” لريادة الأعمال بالجامعة الأمريكية بالشارقة، بهدف دعم وتشجيع الشباب على المبادرة في مجال تأسيس المشروعات الخاصة، فضلا عن تعزيز صورة الإمارة كمركز جذب للشركات الناشئة. وفي ها الإطار، أعلنت غرفةُ تجارة وصناعة الشارقة (SCCI) مؤخرا أنها سوف تقدم 50 مكتبا مجهزا جديدا، مجانا لرواد الأعمال، وذلك في إطار برنامج «حاضنات الأعمال» الذي ترعاه الغرفة.

تأسست شروق عام 2009، بهدف المساهمة في تحقيق التنمية الاجتماعية والثقافية والبيئية والاقتصادية بما يتوافق مع الهوية الإسلامية والعربية لإمارة الشارقة. وقد حددت شروق أربعة قطاعات رئيسية كأولوية حيوية للنمو الاقتصادي وتشمل المواصلات واللوجستيات والبيئة والسياحة والرعاية الصحية. ولدى شروق برنامج متكامل يمتد على مدار العام للفعاليات والمبادرات التجارية والاستثمارية والتي تتضمن المنتدى العالمي للاستثمار الأجنبي المباشر FDI الذي يتم تنظيمه سنويا وكذلك “استثمر في الشارقة” التي تم اطلاقها مؤخرا بهدف تعزيز صورة الشارقة كمركز جذب للاستثمار الأجنبي المباشر في الأسواق العالمية.

المصدر: (شروق)

عن The Editor

شاهد أيضاً

«اقتصادية الشارقة» تطلق موقعاً إلكترونياً للتوفيق بين الأعمال

نظمت دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة، ورشة عمل افتراضية تحت عنوان «التسجيل في الموقع الإلكتروني – ...