الرئيسية / المشروعات والأعمال / نفط الشارقة” تبدأ عملية استكشاف بري

نفط الشارقة” تبدأ عملية استكشاف بري

أعلنت “مؤسسة نفط الشارقة الوطنية” (SNOC) البدء في عملية مسح اهتزازي ثلاثي الأبعاد في مساحة تبلغ 500  كيلو متر مربع (195 ميل مربع) بالشارقة، بهدف تحديد الاحتياطيات العميقة من البترول والغاز. وستتركز عملية المسح التي من المتوقع أن تكتمل بنهاية عام 2016، في منطقة تبعد 40 كيلو مترا مربعا جنوب شرق المدينة، بين منطقة السيوح شمالاً ومنطقة المدام جنوباً.

وكانت حكومة الشارقة قد قامت بتأسيس “نفط الشارقة الوطنية” عام 2010، لكى تتملك وتدير الأصول الاستراتيجية في مجال الطاقة وتشمل حقول الغاز الطبيعي في الصجعة و”موف” Moveyeid و”كيف” Kahaif ومصنع الصجعة للغاز الذي تصل طاقته الإنتاجية إلى 700 مليون قدم مكعب قياسي في اليوم الواحد (82,400 Sm³/h) ومحطتين بحريتين لتحميل الغاز والعديد من مراكز نقل ومعالجة وخدمات الغاز.

تجدر الإشارة إلى أن “مؤسسة نفط الشارقة الوطنية” قد قامت باستلام حصة شركة “بي بي الشارقة للنفط” BP في امتياز حقل الصجعة النفطي والتي تبلغ 40٪ عام 2013، وذلك بانتهاء اتفاقية الامـتياز التي دامت 35 عاماً. كما تسلمت المؤسسة أيضا كامل عملية تشغيل وإدارة حقل الصجعة النفطي العام الماضي من شركة “بتروفاك إنترناشيونال” وذلك عقب نهاية عقد تشغيل وصيانة الحقل الذي استمر 5 سنوات. وقد أصبحت المؤسسة بذلك تملك وتدير حقل الصجعة وهو أكبر حقول إنتاج وتنمية الغاز بالشارقة.

كما وقعت SNOC مؤخرا عقدا مع شركة “يونيبر” Uniper الألمانية لاستيراد الغاز الطبيعي المسال عبر ميناء الحمرية. ومن ناحية أخرى، تستعد هيئة كهرباء ومياه الشارقة (SEWA) لاستلام واردات الغاز من قطر في إطار الاتفاق الموقع بين الإمارات وقطر الشهر الماضي.

وتعد عملية المسح الاهتزازي ثلاثي الأبعاد هي أول عملية استكشاف تقوم بها المؤسسة منذ أن تم تأسيسها، وسوف تغطي مساحة صغيرة بهدف قياس احتمالات تواجد المواد الهيدروكربونية في تركيبات باطن الأرض في مناطق المسح بالشارقة. وقد أصبح المسح الاهتزازي ثلاثي الأبعاد وهو الأساس في عمليات استكشاف النفط والغاز، حيث يوفر معلومات أكثرا تفصيلا بالمقارنة مع المسح ثنائي الأبعاد، كما يؤدي إلى تحقيق نتائج استكشاف أفضل في المناطق التي تتميز بتعقيداتها الجيولوجية.

وكان قد تم اكتشاف البترول في الشارقة خلال الستينات، فيما بدأ الإنتاج التجاري اعتبارا من عام 1974. وقد وقعت حكومة الشارقة عام 1978 عقد امتياز بترولي مع شركة “أموكو الشارقة للبترول”، التي أصبحت فيما بعد “بي بي أموكو الشارقة للبترول” يسمح للشركة بالتنقيب عن البترول والغاز في مساحة 600 ألف فدان، مما أسفر عن اكتشاف أول حقل للغاز بالصجعة عام 1980 وحقلا أخرا عام 1982.

ويقوم مصنع الصجعة للغاز بمعالجة الغاز الناتج عن حقل الصجعة، وإمداد هيئة كهرباء ومياه الشارقة بالغاز وكذلك شبكة الغاز بالإمارات الشمالية. وقد بدأت شركة دانة غاز بالشارقة في فبراير من العام الحالي، بالإنتاج عبر حقل الزوراء، الذي يقع ضمن منطقة الامتياز البحري، غرب الشارقة الذي تتمتع به الشركة. ويقوم حقل الزوراء بإمداد (SEWA) مباشرة بالغاز عبر مصنع لمعالجة الغاز بالمنطقة الحرة بالحمرية.

المصدر: SNOC، متنوعة

عن The Editor

شاهد أيضاً

«مجلس شباب غرفة الشارقة» يُعرف بسبل «الريادة في الأعمال»

نظم لقاء تفاعلياً ضمن مبادراته الشارقة: «الخليج» نظم مجلس شباب غرفة تجارة وصناعة الشارقة، لقاء ...