الرئيسية / المشروعات والأعمال / SEWA تدرس عروض توسعة محطة كهرباء الحمرية

SEWA تدرس عروض توسعة محطة كهرباء الحمرية

ذكرت مؤسسة “ميدل إيست إيكونوميك دايجست” MEED أن هيئة كهرباء ومياه الشارقة (SEWA) تقوم حاليا بتقييم ودراسة 8 عروض لتوسعة محطة كهرباء الحمرية وتحويلها من العمل بنظام أحادية الإنتاج إلى ثنائية الإنتاج. وأشارت تقارير إعلامية أن توسعة المحطة من المقرر أن تزيد إنتاجيتها من الكهرباء من 500 ميجاوات إلى ما يتراوح بين 1,000 و1,500 ميجاوات. وقد بدأت عملية تقديم العروض في نهاية 2015.

وحسب مؤسسة “ميدل إيست إيكونوميك دايجست” فإن العروض الثمانية تشمل التصميم الهندسي والمشتروات والتشييد وقد تم تقديمها من قبل 8 مجموعات من الشركات وهي CalikEnerji التركية و Doosanبجنوب كوريا و DuroFelgueraالإسبانية و Gamaالتركية و GEالأمريكية و OHLالإسبانية و Sadelmi Power الإيطالية و Siemensالألمانية و Elsewedy Electricالمصرية.

وقد بدأت الشارقة اعتبارا من العام الحالي، في استخراج الغاز من حقل الزوراء الجديد وضخه إلى مرفق معالجة الغاز في المنطقة الحرة بالحمرية على بعد 25 كيلو مترا، ثم مباشرة إلى محطة كهرباء الحمرية. وفيما تعتمد المحطة في إنتاج الكهرباء على تقنية التوربينات التي تقدمها شركة  GEالأمريكية، فإن عملية التوسعة والتحول إلى نظام ثنائية الإنتاج من المقرر أن تضيف توربينين جديدين.

ويسمح نظام ثنائية الإنتاج بتوفير الوقود اللازم لتوليد الكهرباء، وذلك بالمقارنة مع المحطات التقليدية، حيث تستخدم محطات الكهرباء التي تعمل بهذا النظام كل من الغاز والبخار معا، مما يسمح بزيادة إنتاج الكهرباء بنسبة 50% باستخدام نفس كمية الوقود. فالحرارة التي تنتج عن تشغيل توربينات الغاز يتم توجيهها لتوربينات البخار مما يسمح بتوليد كهرباء إضافية.

تعد محطة الحمرية هي أكبر محطة بالشارقة لإنتاج الكهرباء وتحلية المياه، ومن المقرر رفع طاقتها الإنتاجية في المستقبل إلى 2500 ميجاوات و140 مليون جالون من المياه في اليوم. وكان قد تم تطوير وحدة تحلية المياه العام الماضي بالاستعانة بأحدث التكنولوجيات حيث تم رفع طاقتها الإنتاجية بنسبة 28% لتصل إلى 20 مليون جالون من المياه في اليوم، ومن المقرر تحقيق زيادة إضافية في طاقتها الإنتاجية بنسبة 25% خلال عام 2016.

وتجدر الإشارة إلى أن عام 2015 قد شهد أعلى معدلات الطلب على استهلاك الكهرباء في الشارقة، حيث وصل إلى 2,275 ميجاوات، ومن المتوقع أن يرتفع استهلاك الكهرباء بنسبة 10% سنويا. وفيما لا تعتزم هيئة كهرباء ومياه الشارقة إنشاء محطات جديدة للكهرباء قبل عام 2020، فإنها تخطط لتلبية الطلب المتزايد عبر استراتيجية خلاقة تستهدف تعظيم طاقة الأصول الحالية جنبا إلى جنب اتخاذ إجراءات لتوفير الاستهلاك.

المصدر: MEED، وسائل الإعلام، SEWA

عن The Editor

شاهد أيضاً

«مجلس شباب غرفة الشارقة» يُعرف بسبل «الريادة في الأعمال»

نظم لقاء تفاعلياً ضمن مبادراته الشارقة: «الخليج» نظم مجلس شباب غرفة تجارة وصناعة الشارقة، لقاء ...