الرئيسية / المشروعات والأعمال / فندق البيت يفوز بجائزة التصميم والديكور

فندق البيت يفوز بجائزة التصميم والديكور

فاز فندق البيت بالشارقة –تحت الإنشاء -بجائزة التصميم والديكور لعام 2015 عن فئة الفنادق، والتي تنظمها مجلة التصميم التجاري. وقاد خرج مصممو الفندق وهم شركة “جدوين أوستين جونسون” Godwin Austen Johnson (GAJ) من الحفل بجائزة أيضا عن تصميمهم منتجع جيه إيه مانافارو بالمالديف وكذلك أفضل شركة في التصميم والديكور لعام 2015.

تعد شركة “جدوين أوستين جونسون” واحدة من أكبر وأعرق الشركات المعمارية البريطانية العاملة في الإمارات حيث تعمل بالدولة منذ نحو 20 عاما ولها مكاتب في كل من أبو ظبي ودبي والشارقة إلى جانب مكاتبها بالمملكة المتحدة.

Al Bait Hotel, Courtyardيتم انشاء فندق البيت وتبلغ استثماراته 120 مليون درهم (33 مليار دولار) ويضم 54 غرفة، في “قلب مدينة الشارقة” التي تعد أكبر مشروع لإحياء التراث الحضاري بالإمارات، والذي يستهدف استعادة هذا الحي المركزي ليعكس تاريخ الشارقة وأسلوب الحياة فيها خلال فترة الخمسينات. ومن المقرر الانتهاء من مشروع “قلب الشارقة” الذي تشرف عليه وتديره هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير”شروق” عام 2025 وهو مدرج بالفعل في قائمة “اليونسكو” المبدئية لمواقع التراث الحضاري العالمية.

ويسعى التصميم المعماري لفندق البيت إلى توفير قمة الفخامة لضيوفه، فضلا عن تمكينهم من أن يعيشوا أجواء التراث الحضاري المحلي للشارقة. وسوف يقدم الفندق مزيجا من الغرف والأجنحة الفخمة ومطاعم تعمل على مدى ال24 ساعة و”سبا” للرجال والنساء إلى جانب خدمات رجال الأعمال ومتحفا للتراث ومكتبة. ويقع الفندق بالقرب من سوق الشناصية التراثي” الذي يمتد على مساحة 5,872 متر مربع، بقلب مدينة الشارقة والذي يتم حاليا إعادة تشييده.

ويتضمن مشروع “قلب الشارقة” –الذي يمر حاليا بمرحلته الأولى من بين 5 مراحل للتطوير -مؤسسات تجارية وثقافية ووحدات سكنية. وقد تم التخطيط لتطوير هذا الحي التاريخي ليكون مركزا رئيسيا للجذب السياحي، حيث يتضمن أيضا المطاعم ومحلات التسوق وقاعات الفنون والأسواق التقليدية والعصرية والمواقع الأثرية والمتاحف ومناطق ممارسة الرياضة والألعاب وكذلك المكاتب الإدارية والتجارية. وتتضمن خطة التطوير إنشاء مباني جديدة وإعادة تشييد البعض الأخر فضلا عن تجديد المباني التاريخية.

وتعتزم هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير «شروق» استثمار 5 مليارات درهم (نحو 1.4 مليار دولار) على مشروعات للتنمية السياحية حتى العام 2018، في مدينة الشارقة والساحل الشرقي للإمارة والمنتجعات والجزر.

المصدر: مجلة التصميم التجاري، “شرو

 

عن The Editor

شاهد أيضاً

«مجلس شباب غرفة الشارقة» يُعرف بسبل «الريادة في الأعمال»

نظم لقاء تفاعلياً ضمن مبادراته الشارقة: «الخليج» نظم مجلس شباب غرفة تجارة وصناعة الشارقة، لقاء ...