الرئيسية / غير مصنف / الشارقة تعزز حصتها بسوق السفر والسياحة الحلال

الشارقة تعزز حصتها بسوق السفر والسياحة الحلال

تعتزم الشارقة تعزيز حصتها في سوق السفر والسياحة الحلال على المستوى العالمي، وذلك في إطار مشاركتها في القمة العالمية للسياحة الحلال 2015 التي تقام في أبوظبي في الفترة من 19 إلى 21 من شهر أكتوبر القادم.

وتشير التقديرات إلى أن سوق السفر والسياحة الحلال على المستوى العالمي يبلغ حاليا نحو 135 مليار دولار أمريكي (496 مليار درهم) وأنه من المتوقع أن يسجل نموا مضطردا ليصل إلى 200 مليار دولار أمريكي (735 مليار درهم) عام 2020. وستكون هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق) -التي أعلنت مؤخرا استثمار 5 مليارات درهم (1.4 مليار دولار أمريكي) على تنمية مشروعات بقطاع السياحة –راعية لهذه للقمة.

وتتجه الشارقة بشكل سريع لتكون أحد المحاور الرئيسية للسياحة الحلال، كما تساهم استثمارات الإمارة في مجالات السياحة والتراث الثقافي والإسلامي في تعزيز إمكانيات النمو المستقبلي في هذا المجال. وفي العام الماضي أعلنت الشارقة عن تطوير مشروعات مرتبطة باختيارها كعاصمة للثقافة الإسلامية تعادل قيمتها 1.5 مليار درهم (408 ملايين دولار أمريكي). وتشمل تلك المشروعات مجموعة متنوعة من المؤسسات ومحطات الجذب السياحي من بينها جامعات جديدة ومتاحف وحدائق على الطراز الإسلامي وأسواق تقليدية ومتاحف ومكتبات.

وتركز رؤية الشارقة السياحية لعام 2021 التي أعلنتها هيئة الإنماء التجاري والسياحي بإمارة الشارقة، مطلع هذا العام على استقطاب سياحة العائلات والسياحة الإسلامية وكذلك المهتمين بالفنون والثقافة. وحسب هيئة الإنماء التجاري والسياحي بإمارة الشارقة فإن سياحة العائلات تمثل 70% من إجمالي السياحة بالشارقة مع نسبة عالية من السياح المسلمين. وتخطط الشارقة لجذب أكثر من 10 ملايين سائح بحلول عام 2021.

وعلى خلفية استثمارات الشارقة في الفنون والتاريخ والثقافة الإسلامية، هناك أيضا مشروعات كبرى لتطوير منتجعات تستهدف سوق السياحة الحلال والقطاعات المرتبطة بهذا السوق. وفي هذا الإطار فمن المقرر افتتاح30 فندقا جديدا في الشارقة خلال ال5 سنوات القادمة، تلبي متطلبات رجال الأعمال والسياحة الفاخرة وكذلك الاقتصادية أيضا، بما في ذلك فنادق تديرها شركات عالمية مثل أكور وشيراتون للفنادق والمنتجعات و”جي إتش إم” للفنادقGHM .

وفي مايو الماضي تم إعلان بدء إنشاء فندق ومنتجع “مجلس جراند ميركور الشارقة” من فئة ال5 نجوم وتبلغ استثماراته 100 مليون دولار أمريكي (367 مليون درهم). الفندق الجديد يتمتع بواجهة شاطئية ويقام على مساحة 12,000 متر مربع على كورنيش الشارقة. ويدير الفندق شركة أكور للفنادق، وهو يتمتع بتصميم يتناسب مع أسلوب الحياة العصرية، وإن كان يعكس في نفس الوقت البيئة الثقافية للمنطقة مع التركيز على الفنون والثقافة الإسلامية.

وتقوم “شروق” بتشييد فندق “البيت” بقلب الشارقة وتبلغ استثماراته 100 مليون درهم (27 مليون دولار) وذلك في منطقة سوق الشناصية التراثي، الذي يعد من أكبر مشروعات الحفاظ على التراث التاريخي في المنطقة.
وعلى الساحل الشرقي للشارقة، تقوم “شروق” بتطوير منتجع الجبل، شيدي خورفكان، وهو من فئة ال5 نجوم، ومشروع كلباء للسياحة البيئية، والذي يتضمن تطوير واجهة مائية وحديقة نباتية ومتنزه وموقع لإقامة الحفلات الصحراوية وفندق ومركز تسوق.

كما تقوم “شروق” بتطوير مشروع آخر للسياحة البيئية على جزيرة صير بونعير التي تبعد نحو 65 كيلو مترا من الساحل البحري للإمارات والذي تبلغ استثماراته 500 مليون درهم (136 مليون دولار). ويتضمن المشروع المقرر أن يكتمل خلال ال3 سنوات القادمة، ما بين 70 على 100 غرفة فندقية فخمة، و70 شقة فندقية.

ومن المقرر أن يشارك في مؤتمر ومعرض القمة العالمية للسياحة الحلال2015 البنوك المعتمدة في الشارقة وكذلك رجال الفنادق والمطورين ورجال الاستثمار المخاطر والمستثمرين والمحامين وصناع القرار من مختلف أنحاء العالم.

المصدر: القمة العالمية للسياحة الحلال2015 ، “شروق”

عن The Editor

شاهد أيضاً

تأسيس شركة جديدة للمشاريع السكنية

أعلنت مجموعة “كي بي دبليو” للاستثمارات ومجموعة بسمة الشارقة (بسمة) تأسيس شركة “أَراد” ARADA، وهي ...