الرئيسية / الحكومة / الشارقة أول مدينة صحية في الشرق الأوسط
SHARJAH UAE - DEC 20: Promenade at the Sharjah Creek. December 20 2014 in Sharjah United Arab Emirates

الشارقة أول مدينة صحية في الشرق الأوسط

اعتمدت منظمة الصحة العالمية الشارقة، أول مدينة صحية في الشرق الأوسط، وذلك بعد استيفائها لمجموعة واسعة من المعايير والاشتراطات الصحية المتعلقة ببرنامج المنظمة للمدن الصحية. يعتمد برنامج المنظمة على قياس أولوية التنمية الصحية في برامج وخطط عمل الحكومات المحلية سواء فيما يتعلق بالجوانب الاجتماعية أو الاقتصادية أو السياسية.

ويساعد برنامج منظمة الصحة العالمية للمدن الصحية المسؤولين عن إدارة المدن وكافة الأطراف المعنية في الاستفادة من برامج القيادة والابتكارات والتغير من أجل تنمية الوعي بالقضايا الصحية وتحسين مستوى المعيشة والرفاهية إلى جانب مواجهة التحديات الصحية العامة. ويضم برنامج منظمة الصحة العالمية للمدن الصحية في عضويته نحو 100 مدينة و30 شبكة من شبكات الرعايا الصحية تضم أكثر من 1400 مدينة على امتداد قارة أوروبا.

وقد انضمت الشارقة لبرنامج المدن الصحية التابع لمنظمة الصحة العالمية عام 2012، في إطار جهود الإمارة لتطوير إمكانيتها وقدراتها في المجالات البيئية والثقافية والاقتصادية. وقد قام سمو الشيخ عبد الله بن سالم بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة بتشكيل اللجنة الرئيسية لانضمام الإمارة للبرنامج والتي تضم في عضويتها ممثلين لمختلف الإدارات الحكومية. وعلى الجانب الأخر فقد قام خبراء منظمة الصحة العالمية بتقديم المساعدة لحكومة الشارقة فيما يتعلق بأفضل التجارب العالمية في هذا المجال وكذلك في الوفاء بالمعايير الرئيسة لعملية الانضمام.

وقد حققت الشارقة 88% من المعايير المطلوبة للانضمام لبرنامج المدن الصحية -التي تصل إلى 80 معياراً -وهو أعلى من المعدل المطلوب وهو80% من إجمالي المعايير. تجدر الإشارة إلى أن الإمارة كانت تلبي 40% من المعاير المطلوبة حتى قبل الانضمام للبرنامج.

ويضع برنامج منظمة الصحة العالمية للمدن الصحية مجموعة شاملة من المعايير ويشمل ذلك وجود بيئة عالية الجودة ونظيفة وأمنة وقدرة المدينة على تلبية الاحتياجات الأساسية للمقيمين على أرضها وتوفير موارد عامة متنوعة والتواصل مع التراث فضلا عن توافر نظام مثالي مناسب لتقديم الخدمات والرعاية الصحية.

وحسب منظمة الصحة العالمية، فإن المدينة الصحية هي تلك المدينة التي توفر إطارا بيئيا واجتماعيا مناسبا وتقوم بتطويره باستمرار فضلا عن تطوير موارد المجتمع بحيث يتمكن الناس من تقديم الدعم لغيرهم فيما يتعلق بكل جوانب الحياة وتحقيق الحد الأقصى من الاستفادة بإمكانياتهم وقدراتهم.

وقد قامت الشارقة وبشكل منتظم خلال السنوات القليلة الماضية بالعديد من المبادرات لتطوير أنظمتها الصحية وتوفير بيئة أمنة ابتداء من تطوير البنية الأساسي لأنظمة النقل والمواصلات وحتى تطبيق المعايير العالمية في إدارة المخلفات والحفاظ على البيئة. كما قامت الإمارة باستثمارات ضخمة في المجالات الثقافية والحفاظ على التراث.

المصدر: منظمة الصحة العالمية وحكومة الشارقة

عن The Editor

شاهد أيضاً

«أرادَ الخيرية» ترسل معدات إنقاذ طبي أساسية إلى الهند

تضامناً مع حملة دعم ولاية كيرلا لمواجهة «كوفيد -19» قامت مؤسسة «أرادَ الخيرية»، الذراع الإنسانية ...