الرئيسية / المشروعات والأعمال / “استثمر في الشارقة” ومركز “سعيد” يستعرضان مقومات المناخ الريادي والاستثماري للإمارة في “مهرجان الشارقة لريادة الأعمال 2024”

“استثمر في الشارقة” ومركز “سعيد” يستعرضان مقومات المناخ الريادي والاستثماري للإمارة في “مهرجان الشارقة لريادة الأعمال 2024”

يشارك مكتب الشارقة للاستثمار الأجنبي المباشر “استثمر في الشارقة” ومركز الشارقة لخدمات المستثمرين (سعيد) التابع له، في النسخة السابعة من فعاليات “مهرجان الشارقة لريادة الأعمال”؛ المنصة الريادية الأكبر على مستوى المنطقة التي تجمع الشركات الناشئة وأصحاب الأفكار المبدعة وصناع التغيير من الساحتين المحلية والعالمية، والذي ينعقد يومي 3 و 4 فبراير الجاري في مجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا تحت شعار “معاً، نرسم المستقبل”.

وتترجم مشاركة “استثمر في الشارقة” في جناح خاص كشريك النظام البيئي، رؤية المكتب حول تعزيز عوامل جاذبية الإمارة للاستثمارات المحلية والأجنبية، والتي تسهم فيها ريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة من خلال دورها في تنشيط النمو والتنمية واستقطاب القطاعات الجديدة والتكنولوجيا الحديثة.

أما مركز “سعيد” فيشارك في جناح خاص كشريك المجتمع، حيث يقدم لجمهور المهرجان نبذة تعريفية بخدماته التي تتسم بالسرعة في إجراء المعاملات مع الجهات الرسمية المختلفة تحت مظلة واحدة، إلى جانب خدمات الاستشارة والتوجيه وخدمات ما بعد إنشاء الأعمال.

دور ريادة الأعمال في المشهد الاستثماري

وحول أهمية مشاركة المكتب أكد سعادة محمد جمعة المشرخ، المدير التنفيذي لمكتب الشارقة للاستثمار الأجنبي المباشر “استثمر في الشارقة” أن ريادة الأعمال ترسم ملامح اقتصاد المستقبل، وتحدد من خلال خيارات المبدعين وأفكار المبتكرين، شكل القطاعات التي تحتل المساحات الأوسع في الاقتصادات المحلية والاقتصادات العالمية على حد سواء، وأشار إلى أن تدفقات الاستثمار من قبل رواد الأعمال وأصحاب المشاريع الناشئة، تشكل نسبة مرتفعة من مجمل الاستثمارات الواردة للدولة.

وقال المشرخ: “هناك تكامل وانسجام بين رؤى وممارسات مختلف المؤسسات والهيئات الاقتصادية في الشارقة بشكل عام، وبين (استثمر في الشارقة) و (مهرجان الشارقة لريادة الأعمال) بشكل خاص، ويتمثل هذا التكامل في أن الجانبين يسعيان نحو تعزيز المناخ الاقتصادي والاستثماري، ودعم رواد الأعمال، وتسهيل إنشاء الشركات بما يخدم الرؤية التنموية الشاملة للإمارة، إلى جانب استقطاب وتوطين المواهب والتقنيات الحديثة بما يخدم مسيرة التنوع في الإمارة والتحول نحو الاقتصاد الحديث”.

رحلة الريادة في إمارة الشارقة

وتضمن برنامج “استثمر في الشارقة” المشاركة في جلسة حوارية تحت عنوان “رحلة ريادة الأعمال في الشارقة” جمعت كلاً من مروان العجلة، مدير إدارة ترويج ودعم الاستثمار في “استثمر في الشارقة”، وسيف السويدي، مدير مركز الشارقة لخدمات المستثمرين (سعيد) بالإنابة ، وعائشة صالح، رئيسة مجلس الشباب في غرفة تجارة وصناعة الشارقة، ولمياء السركال، ممثلة برامج الشباب في مركز الشارقة لريادة الأعمال “شراع”،  وخولة الزرعوني، قائد فريق مختبر الشارقة المفتوح للابتكار – مجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار، وأدارت الجلسة عائشة آل علي من مجلس الشارقة للشباب.

وتناولت الجلسة، رحلة الريادة إنطلاقاً من اكتشاف الأفكار المبتكرة والإبداعية للأعمال من طلبة الجامعات، وصولاً إلى تجسيدها مشاريعاً ناجحة في أسواق الإمارة والعالم، وسلطت الضوء على دور البرامج الحكومية ووكالات تسهيل الأعمال في دعم مسيرة صناع التغيير وإحداث أثر إيجابي تراكمي في منظومة الاقتصاد بشكل عام.

تعزيز مناخ التنافسية 

وقال مروان صالح العجلة، مدير إدارة ترويج ودعم الاستثمار في “استثمر في الشارقة”: “شكلت مشاركتنا فرصةً لالتقاء خبراء ومتخصصين تجمعهم تجربة العمل والنجاح في مجال تهيئة منظومة الأعمال وتعزيز مناخ التنافسية والنمو للشركات الناشئة، وطرحنا أمام المشاركين رؤيتنا لدعم رواد الأعمال وتسهيل توسعهم في إمارة الشارقة”.

وحول أهداف محاور الجلسة، قال العجلة: “حرصنا من خلال مداخلاتنا في الجلسة على تعريف رواد الأعمال بالدور الهام لمكتب الشارقة للاستثمار الأجنبي المباشر والذي يتمثل في الشراكات الاستراتيجية مع المستثمرين، وتقديم خدمات ما بعد إطلاق الأعمال، وتسهيل وصولهم إلى المستثمرين المحتملين في أعمالهم، إضافةً إلى العمل على تطوير نظام بيئي داعم لرواد الأعمال والشركات الناشئة”.

خدمات فعالة جاذبة للمستثمرين 

وعن أهمية حضور مركز الشارقة لخدمات المستثمرين (سعيد) وسط جمهور المهرجان من رواد أعمال ومستثمرين من داخل الدولة وخارجها، أوضح  سيف السويدي، مدير مركز الشارقة لخدمات المستثمرين (سعيد) بالإنابة ، أن خدمات المستثمرين باتت تشكل أحد أهم عناصر منظومات الاستثمار في العالم لما لها من دور كبير في اختصار الوقت وخفض التكاليف وتسهيل المعاملات إضافةً إلى ما تقدمه من استشارات فنية وتنقية في غاية الأهمية.

وبين السويدي أن الإقبال على جناح “سعيد” يظهر مدى اهتمام المستثمرين بأسواق الشارقة والفرص الواعدة التي تنتجها قطاعاتها الاقتصادية النامية، مشيراً إلي أن التقاء الجمهور على أرض فعالية تجمع نخب الريادة والأعمال من مختلف دول العالم يدعم مساعي سعيد ويرسم صورة أوضح حول رغبات المستثمرين وتوجهاتهم المستقبلية، كما كانت فرصة من خلال المشاركة في الجلسات للتعريف بالخدمات التي يقدمها “سعيد” والتي تشمل 65 خدمة وإنجاز المعاملات خلال 60 دقيقة.

عن Latifa Al Ali

شاهد أيضاً

مذكرة تفاهم بين ” استثمر في الشارقة” و “ذا بيزنس يير” لتسليط الضوء على النمو الاقتصادي الذي تشهده الامارة

وقع مكتب الشارقة للاستثمار الأجنبي المباشر “استثمر في الشارقة” مع شركة الأعمال العالمية وأبحاث السوق ...