الرئيسية / السياحة / إطلاق «الممشى سيرة» في الشارقة بتكلفة 1.6 مليار درهم

إطلاق «الممشى سيرة» في الشارقة بتكلفة 1.6 مليار درهم

حسام عبدالنبي (دبي) ارتفعت قيمة التداولات في القطاع العقاري بإمارة الشارقة بنسبة 5.1% خلال العام الماضي مقارنة بالعام السابق لتبلغ 15.9 مليار درهم، من خلال 64.459 معاملة، حسب إحصاءات تقرير حركة التصرفات العقارية الصادر عن دائرة التسجيل العقاري في إمارة الشارقة، والتي تم الكشف عنها خلال مؤتمر صحفي نظمته مجموعة «ألف»، الشركة المتخصصة في التطوير العقاري بإمارة الشارقة للإعلان عن الإطلاق الرسمي لمشروع الممشى سيرة.

ويعد مشروع «الممشى سيرة» جزءاً من «الممشى» أحد أهم المشاريع الحيوية متعدد الاستخدامات بإمارة الشارقة، ويتألف من ثلاثة مجمعات سكنية تضم 1699 وحدة سكنية تتوزع على 11 مبنى، لتشكل مجموعة متنوعة من الوحدات التي تضم استوديوهات وشققاً من 1-2-3 غرف نوم. وخلال المؤتمر الصحفي أعلن عيسى عطايا، الرئيس التنفيذي لمجموعة «ألف»، أن التكلفة الاستثمارية لـ «الممشى سيرة» تبلغ 1.6 مليار درهم، ومن المتوقع تسليم المشروع خلال الربع الرابع من عام 2024، مؤكداً أهمية المشروع في المحافظة على عناصر التاريخ الغني للشارقة، وريادتها في مجالات الثقافة والتعليم والعمران، مع توفير تجارب أسلوب حياة عصرية للمجتمعات المحلية وتجار التجزئة على حد سواء.

وقال عطايا: إن القطاع العقاري في الدولة بدأ في التكيف مع المستجدات والمتغيرات التي نتجت عن جائحة «كوفيد -19» بحيث يتم ابتكار المشاريع النوعية التي تتماشى مع التوجهات الجديدة في الحاضر والمستقبل.

وأوضح ذلك بأن الجائحة أنتجت عدداً من التجارب الجديدة مثل العمل والدراسة من المنزل، وكذا زيادة عمليات التسوق عبر الإنترنت، إلى جانب زيادة الحاجة إلى وجود مساحات للتخزين، وضرورة ممارسة الأنشطة البدنية والرياضية لمواجهه البقاء لفترات أطول في المنزل ومتطلبات التباعد الاجتماعي، منبهاً أن المشاريع العقارية تنبهت لذلك ومنها «الممشى سيرة» الذي سيوفر للسكان مساحات مجانية مخصصة للعمل والدراسة عن بعد من أجل تجنب الازعاج في حال العمل من المنزل، إضافة إلى تخصيص مناطق لاستلام طلبات التوصيل خارج الوحدات السكنية وتصاميم تدعم الإجراءات الاحترازية التي يتم إتخاذها في الظروف الطارئة، مع توفير حدائق وساحات لألعاب الأطفال والأعمار المختلفة، وملاعب لممارسة الأنشطة الرياضية والبدنية المختلفة مثل السباحة كرة القدم والسلة والطائرة والتنس والكريكت والتسلق وممرات لممارسة رياضة المشي ومركز ترفيه عائلي ومناطق تسوق وغيرها الكثير من الخيارات الترفيهية. وذكر عطايا، أن التوجه نحو تطبيق مفهوم المنازل الذكية بات أمراً ضرورياً، ولذا يسهم مشروع «الممشى سيرة» في حماية صحة وسلامة السكان والزوار من خلال تقليل فرص تلوث الهواء، وتشجيع الرياضة والحركة والنشاط، خصوصاً وأن المساحات الخضراء والحدائق الواسعة التي يضمها، ستكون مساحات ممتدة من النباتات والأشجار التي تساعد في تنقية الهواء وتخفض درجات الحرارة خلال فصل الصيف.

ورداً على سؤال لـ «الاتحاد» عن تأثر الطلب على الوحدات العقارية في الشارقة بسبب تنافسية الأسعار في دبي، أجاب عطايا بأن الطلب العقاري في الشارقة تحسن بشكل كبير خلال العام الماضي حيث حققت مجموعة «ألف»، زيادة في المبيعات بنسبة 20% مقارنة بالعام السابق.

وأكد أن الطلب على الوحدات العقارية في الشارقة يتكامل مع الطلب على العقارات في دبي وليس منافساً له، كما أن الطلب على الاستثمار العقاري في الشارقة يلقى رواجاً من فئة معينة من المستثمرين الراغبين في الاستثمار في الشارقة تحديداً، مشيراً إلى أن الشارقة تعد من المدن العصرية المتطورة، وتحظى بإمكانات استثنائية فضلاً عن تلبيتها متطلبات تطوير مجتمعات سكنية وتجارية وخدمية في مكان واحد.

عن Sharjah FDI Office

شاهد أيضاً

الشارقة برؤى وتوجيهات سلطان نموذج في الريادة والابتكار البيئي

حققت إمارة الشارقة برؤى وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس ...