الرئيسية / المشروعات والأعمال / الشارقة لإدارة الأصول ومشروع مشترك مع “إبليونا”

الشارقة لإدارة الأصول ومشروع مشترك مع “إبليونا”

أطلقت شركة “الشارقة لإدارة الأصول” SAM، وهي المسؤولة عن إدارة الأنشطة الاستثمارية لحكومة الشارقة، شركة جديدة لإدارة المرافق وصيانة المباني بالشراكة مع شركة “إبليونا” Apleona الألمانية العالمية (التي كانت تحمل سابقا اسم “بيلفينجر Bilfinger لإدارة المرافق وخدمات البناء). تتخذ الشركة الجديدة من الشارقة مقرا لها وهي تتمتع بأعلى الإمكانات العالمية في هذا المجال.

تقدم “إبليونا” خدمات متكاملة للعقارات، ابتداء من الفرص المتاحة لاستثمار العقار والتخطيط والتشييد والبناء والإدارة فضلا عن تعظيم قيمة العقار وعملية البيع أيضا. وتتضمن قائمة عملائها مجموعة متنوعة من الشركات والمؤسات المالية والهيئات والمؤسسات العامة في أكثر من 30 دولة عبر 5 قارات. يعمل في “إبليونا” 22 ألف موظف وقد بلغ إجمالي الإيرادات التي حققتها الشركة2.5  مليار يورو خلال العام المالي 2015 (نحو 10 مليارات درهم أو 2.7 مليار دولار، بأسعار صرف عام 2015).

وفيما تعد الأولى من نوعها في الشارقة، فإن الشركة المشتركة الجديدة سوف تقدم مختلف الخدمات الفنية المتخصصة لكل أنواع العقارات في الإمارة، ابتداء بعقدين قائمين حاليا تصل قيمتهما إلى 20 مليون درهم (نصف مليون دولار). وبالإضافة إلى خدمات إدارة المرافق، فإن الشركاء في الشركة الجديدة يتوقعون أن تقدم أيضا مجموعة متنوعة من الخدمات الفنية للعملاء في مجالات استراتيجيات إدارة الطاقة والمبادرات الهادفة للحفاظ على البيئة وتحقيق الاستدامة وخاصة تلك التي تهدف إلى الحد من استهلاك الطاقة والمياه.

وقد تأسست الشركة الجديدة كشراكة طويلة الأمد، بهدف المساهمة بقوة في تقديم خدمات إدارة الأصول والمنشآت في كافة أرجاء إمارة الشارقة، بالإضافة إلى تلبية متطلبات إدارة المرافق لكافة مشاريع شركة الشارقة لإدارة الأصول، وغيرها من المشاريع المملوكة جزئياً من قبل الشركة. ومن المتوقع أن تلعب الشركة الجديدة دورا هاما في تنمية الاقتصاد المحلي.

تتولى شركة الشارقة لإدارة الأصول مسؤولية إدارة الأصول والأنشطة الاستثمارية لحكومة الشارقة. وتشمل قائمة الاستثمارات المحلية، حصصا في رأسمال كل من شركة العربية للطيران وبنك الشارقة ودانة غاز والشارقة للأسمنت ومصرفة الشارقة الإسلامي.

تجدر الإشارة، إلى أن شركة “الشارقة لإدارة الأصول”، كانت قد أعلنت في أكتوبر 2015 إطلاق مشروع واحة “الصجعة” الصناعية كمشروع للوحدات المخصصة للأغراض الصناعية يمتد على مساحة 14 مليون قدم مربعة (1.3 مليون متر مربع) بالقرب من مطار الشارقة الدولي. يعد المشروع أحد أكبر المشروعات الصناعية في المنطقة والذي من المتوقع أن يوفر الألاف من فرص العمل.

وكان قد تم إطلاق اسم “إبليونا” هذا الشهر ليكون الإسم الجديد لشركة “بيلفينجر” الألمانية لإدارة المرافق وخدمات البناء والتي تم بيعها مؤخرا من جانب شركة “بيلفينجر إس إي” لشركة EQT وهي شركة سويدية في مجال الاستثمارات المالية. وتوجد حاليا شركتان تعملان تعمل تحت اسم مؤسسة “إبليونا” وهما شركة GVA التي تعد أكبر شركة لتقديم الاستشارات في مجال العقارات التجارية في المملكة المتحدة وشركة HSG وهي شركة أخرى من شركات “بيلفينجر” السابقة.

المصدر: SAM, Apleona

عن The Editor

شاهد أيضاً

«مجلس شباب غرفة الشارقة» يُعرف بسبل «الريادة في الأعمال»

نظم لقاء تفاعلياً ضمن مبادراته الشارقة: «الخليج» نظم مجلس شباب غرفة تجارة وصناعة الشارقة، لقاء ...