الرئيسية / الاقتصاد / فريق العمل الاستثماري الإماراتي – الهندي المشترك يعقد اجتماعه في مومباي

فريق العمل الاستثماري الإماراتي – الهندي المشترك يعقد اجتماعه في مومباي

برئاسة سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، عقد فريق العمل الاستثماري الإماراتي الهندي المشترك اجتماعه السادس في مدينة مومباي الهندية.

عقد فريق العمل الاستثماري الإماراتي – الهندي المشترك اجتماعه السادس في مدينة مومباي الهندية، برئاسة سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، ومعالي سوريش برابهو وزير التجارة والصناعة والطيران المدني في جمهورية الهند.

ناقش الاجتماع التقدم الذي أحرز بشأن الإجراءات التي اتفق عليها خلال الاجتماع الذي استضافته أبوظبي في شهر يناير الماضي، إضافة إلى استكمال المناقشات حول عدد من القضايا الرئيسية ذات الأهمية المتبادلة.

وأشاد الجانبان بالنتائج الإيجابية التي حققتها فريق العمل المشترك، معربين عن رضاهما بمستوى تطور التجارة الثنائية والاستثمار بين البلدين، كما اتفقا على ضرورة الاستمرار في بحث سبل تسهيل الاستثمار في القطاعات الرئيسية في الهند والإمارات وإمكانات النمو الاقتصادي.

وتطرق الجانبان إلى فرص التعاون والاستثمار في كلا البلدين بجانب عدد من المشاريع الاستثمارية “المحتملة” في الهند في قطاع الطرق السريعة والبنية التحتية و”مشاريع ساغار مالا” ومطارات غرينفيلد الجديدة، إضافة إلى الصادرات الإماراتية والهندية المحتملة في قطاع الصناعات الزراعية ومشاريع قطاع معالجة الأغذية.

كما بحث الجانبان ــ خلال جلسات نقاشية ــ فرص التعاون والاستثمار في قطاعات السكك الحديدية في البلدين، حيث تقوم شركة “الاتحاد للقطارات” ــ المطورة والمشغلة لشبكة السكك الحديدية الوطنية في دولة الإمارات ــ باستكشاف مجالات الشراكة الاستراتيجية مع نظيراتها من الشركات في الهند.

كما تناول الاجتماع العقبات الحالية التي تواجهها بعض المؤسسات الاستثمارية الإماراتية في الهند والطلب الذي تقدمت به دولة الإمارات العربية المتحدة بشأن الحصول على استحقاقات جوية إضافية ونقاط اتصال في الهند، إضافة إلى الجهود المبذولة للإسراع في إيجاد حل للعقبات التي تواجهها الشركات الإماراتية في الهند.

وفي هذا السياق أكد الجانبان، أهمية حل هذه العقبات من أجل استمرار نمو العلاقات الاقتصادية، واتفقا على عقد مشاورات مباشرة بين الأطراف المعنية في أقرب فرصة خلال الربع الرابع من العام الجاري 2018 لمناقشة هذه العقبات وحلها في الوقت المناسب وبما يحقق رضا كلا الطرفين.

وعقدت بعد الاجتماع ورشة عمل استعرض خلالها الجانبان الفرص الاستثمارية في كلا البلدين كما قدم جهاز أبوظبي للاستثمار خلال الورشة إحاطة حول رؤيته ورسالته لجعل أبوظبي وجهة استثمارية في الاقتصاد المستقبلي وجذب الاستثمار من خلال إقامة شراكات قوية قادرة على تحقيق مزيد من النمو والتنوع في قطاعات المعرفة.

وفي هذا الصدد دعي المستثمرون الهنود والشركات للاستثمار في أبوظبي حيث يمكنهم الحصول على مختلف أوجه المساعدة والدعم من جهاز أبو ظبي للاستثمار لمشاريعهم الاستثمارية في إمارة أبو ظبي، كما سلط ممثلو الهيئات الحكومية الهندية الضوء على فرص الاستثمار في قطاعي البنية التحتية والتصنيع في الهند.

وأفاد سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان بهذه المناسبة، بأن فريق العمل الاستثماري الإماراتي – الهندي المشترك يعد منذ إنشائه خلال عام 2012 منصة فاعلة لتعزيز الاستثمارات وتسهيلها وتوسيعها بين الهند والإمارات، إضافة إلى معالجة العقبات الرئيسية التي تواجهها الشركات في كلا البلدين.

عن The Editor

شاهد أيضاً

غرفة الشارقة تختتم بعثتها الرسمية والتجارية إلى البرتغال

أسدلت غرفة تجارة وصناعة الشارقة، الستار على بعثتها الرسمية والتجارية، التي نظمتها إلى العاصمة البرتغالية ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *